شــقااوة .. رجـــة ..بناااات..

ــالــمنتدى خاااص برجـة وهبالـ البـنـاااات ..أمـا التماااسيح يسمحولي..آآآآوت


    قصة مؤثررررة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    المزاج : رآيق

    قصة مؤثررررة

    مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 01, 2011 11:08 am


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

    اليكم اخوتي قصص واقعية يرويها الدكتور خالد الجبير استشاري أمراض القلب

    القصة
    ---------------------

    يقول كنت مناوباً في أحد الأيام و تم استدعائي إلى الإسعاف فإذا بشاب في 16 أو 17
    من عمره يصارع الموت, الذين أتوا به يقولون إنه كان يقرأ القرآن في المسجد ينتظر
    إقامة صلاة الفجر فلما أقيمت الصلاة رد المصحف إلى مكانه نهض ليقف في الصف فإذا به
    يخر مغشياً عليه فأتينا به إلى هنا.
    تم الكشف عليه فإذا به مصاب بجلطة كبيرة في القلب لو أصيب بها جمل لخر صريعاً، كنا
    تحاول إسعافه, حالته خطيرة جداً, أوقفت طبيب الإسعاف عنده وذهبت لأحضر بعض الأشياء.
    عدت بعد دقائق فرأيت الشاب ممسكاً بيد طبيب الإسعاف و الطبيب واضعا أذنه عند فم
    الشاب و الشاب يهمس في أذن الطبيب, لحظات و أطلق الشاب يد الطبيب ثم أخذ يقول أشهد
    أن لا إله إلا الله و أشهد
    أن محمداً رسول الله وأخذ يكررها حتى فارقت روحة الحياة, أخذ طبيب الإسعاف بالبكاء
    تعجبنا من بكائه, إنها ليست أول مرة ترى فيها متوفياً أو محتضراً فلم يجب و عندما
    هدأ سألناه ماذا كان يقول لك الشاب و مالذي يبكيك؟
    قال لما رآك يا دكتور خالد تأمر و تنهي و تذهب و تجيء عرف أنك الدكتور المسؤول عن
    حالته فناداني و قال لي ((قل لطبيب القلب هذا لا يتعب نفسه فو الله إني ميت ميت,
    والله إني لأرى الحور العين و أرى مكاني في الجنة الآن ثم أطلق يدي.)
    )

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:19 pm